قصة سكس تأوهات امي ع السرير نيك عنيف

قصة سكس امي واختي من احضان الرجال لزبري و سكس دياثة

قصة سكس تحمل بين طياتها زنا المحارم و الدياثة وكل المحرمات

اختي ياسمين اعتادت علي تدييثي وتلبسني قرون من زمان والحكاية بدأت مع امي سعاد الست اللعوب اللي مش بتشبع من النيك

وانا صغير كنت بشوف امي لوحدها مع رجاله اغراب في غرفة ابويا بعد ما ينزل للشغل

كانت بتفهمني انهم اصدقاء ابويا بس انا كنت بستغرب ايه السبب انهم بيقفلو الباب علي نفسهم

وكتير اوي كنت بسمع تأوهات امي وهي جوه كان صوتها بيبقي مكتوم كانها بتتوجع جوه

لما كنت احاول ادخل عليهم كانت اختي ياسمين تبعدني عن الباب وتقولي سيبهم علي راحتهم

ومع الوقت بلغت جنسيا وعرفت ان امي اكيد بتتناك في الغرفة من الرجال اللي معاها

الشرموطة ياسمين كانت عارفه كل دا و كانت بتحب الرجاله اللي بينيكو امي اوي بسبب  العداوة اللي بينها و بين ابويا

كنت بحس انها بتنتقم من ابويا انها تخلي شرفه في الطين ومع الوقت بقيت محتاج فلوس باستمرار

وامي كانت مصدر الفلوس دي من الرجالة اللي بينيكوها في مقابل سكوتي عنهم

كتير اوي كنت ادخل البيت الاقي امي في احضان رجال معرفش عنهم اي حاجه وهي قاعدة تحت زبه تمص

ولما اختي ياسمين كبرت بقيت هي التانية بتتناك مع امي وبقيت ديوث العائلة

قصة سكس دياثة ومحارم زبي علي طيز ماما

الغريب في الموضوع ان امي واختي كانو بيتناكو ببلاش من اجل المتعة فقط انا الوحيد اللي كنت باخد فلوس عشان اسكت

لحد ما في يوم عيني وقعت علي موبايل غالي في محل راجل من اللي بينيكو ياسمين

طلبت من ياسمين انها تقول للراجل دا علي الموبايل واني عاوزه وفي اليوم اللي جه الرجل دا عشان ينيك ياسمين

اتفرجت عليهم من خرم الباب و الراجل نايم فوق طيازها و بيقطع فيها

وامي كل ما زب الراجل يخرج من كس ياسمين تدخله تاني وفي وسط الشهوة  ياسمين استغلت اللحظة دي وطلبت منه الموبايل

نزل من علي طياز اختي وهو بيضحك اووي و بيقولها بس دا موبايل غالي اوي مش هيقدر اخوكي علي تمنه

قالها بس في حل يقدر ياخد بيه الموبايل ومن غير ميدفع ولا قرش قصة سكس منيوكه ع الزب

اختي ردت عليه بسرعة وقالتله اي حاجه هتطلبها هينفذها حتي لو قلتله يمسك زبك ويدخل في كسي بايديه

فرد عليها وقالها لا بس انا مش عاوز كدا اللي انا عاوزة انه ينيكك انتي وامك في نفس الوقت اللي تنيكوه فيه

وهنا حسيت بان صاعقة نزلت عليا لان انا في عمري ما فكرت في اختي بشهوة ولا امي

اختي رفضت وقالتله “لا طبعا انا في عمري ما اعمل زنا محارم مع اخويا ابدا انا اديثه اه انما اتناك منه لا”

وامي قالتله دا حسام (اللي هو انا) مش راجل اصلا دا طول عمره خول تحت رجلينا لا يعرف ينيك ولا يعرف يتناك حتي

رغبتي في الموبايل دفعتني ان ازق الباب وادخل عليهم واقولو اني موافق انيكهم الاتنين واخود الفون

امي بصت عليا باستهزاء وقالت هو انت يا خول عندك زب زي بقية الرجاله ونظرتها وكلامها ليا اثار شهوتي عليها

هجمت علي امي وسحبتها من شعرها ورميتها علي الارض وقلعت البنطلون ونزلت بزبي في تمها

وراسها محشورة بين زبي من فوق والارض من تحت اختي ياسمين قفزت عليا عشان توقعني

الراجل مسكها وحضنها بقوة وزبه كان ملتصق بفرادي طيازها وكان بيشجعني وانا بنيك في امي

وفي الاخر امي واختي استسلمو للامر الواقع بعد ما الراجل قفل باب الغرفة بالمفتاح وخلعه

قمت من علي امي وخلعت زبي من فمها وسحبتها من شعرها و رميتها علي السرير وخليت اختي تلبس زب صناعي

دخلت زبي في كس امي و ياسمين من ورا مدخله الزب الصناعي في طيزي

وكل ما اختي ياسمين تنيكني وتدفع زبها بقوة اندفع انا للامام تجاه كس امي بقوة كاني كرة البندول بتأرجح ما بين زب يخرق طيزي و زبي يخرق كس امي

لحد ما جبتهم والراجل كان واقف يتمتع ويهو بيدلك في زبه الطويل لحد ما جابهم

وتاني يوم روحت المحل واخدت انضف موبايل علي مزاجي وكل دا من سكس محارم جماعي بين امي و اختي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *