قصص نيك محارم مرات ابويا العجلة تتناك في الزريبة

قصص نيك محارم مرات ابويا بيضا وزي البقرة ازنقها علي السرير و احشره بين طيازها العريضة

قصص نيك محارم في الزريبة مع مرات ابويا انكحها وابويا نايم زي اللوح لوحده

اول يوم انيكها فيه كان عندي 17 سنة بعد ما رجعت من عند امي لابويا تاني بسبب جوازها من شاب اصغر منها

ابويا في الفترة دي كان خاطب واحدة جارتنا اسمها نجاح ومتفقين علي الجواز بعد رجوعه السفر ولاني مليش حد

فابويا طلب من نجاح تقعد معايا في البيت لحد ما يرجع ودي كانت احسن حاجه تحصل في حياتي

انا من صغري وانا بعشق حاجه اسمها النسوان البيضا واهم حاجه تكون مدملكه ودا اللي جنني لما شفت نجاح اول مره

لانها فيها كل مواصفات الست اللي بعشق انيكها وطبعا لانها كانت قاعدة معايا في البيت اليوم كله

فكانت بتلبس ملابس خفيفة ترتاح فيها ومش واخدة في بالها ان معاها راجل وعنده زب بيهيج علي اللحم دا كله

تاني يوم بعد ما رجعت من المدرسة لقيت نجاح نايمة علي الارض جنب المروحة من الحر

قصص نيكك محارم نجاح اللبوة مرات ابويا ترضعني من بزازها

الهوا كان بيرفع قميص النوم وقدرت اشوف كسها لانها كانت نايمة من غير اندر مقدرتش اقاوم المنظر دا

فضلت اتفرج عليها لحد ما زبي جابهم لوحدو في البنطلون دخلت الحمام غسلته وطلعت صحيتها عشان تعملي الغدا

وهي بتحط الاكل قدامي وطبعا بتوطي بتفنس بزازها كانت هتخرج بره قميص النوم من تقلها ومدلدله من غير سنتيان

بشكل لا ارادي زبي وقف من تحت اللباس وهي لاحظت زبي فرفعت بزازها بايديها ودخلتهم لجوه القميص

قعدت جنبي تتفرج علي التلفزيون بس كانت قدامي شوية وكانت طيازها مفروشة علي الارض

ضهرها كان عريض من اللحم وخصرها اعرض واعرض ورقبتها من فوق ملفوفة وقميص النوم كان شبه شفاف

تقريبا كنت شايف لحمها من تحته كنت هايج اوي ونفسي اقوم افرشها علي الارض واشبع نيك في جسمها الجامد دا

بعديها بشوية لقيتها بتجر معايا كلام وبتشكيلي من الالم الملازم لضهرها وخصوصا في الليل لما بتنام

حسيت من كلامها انها حيحانه و ناوية علي حاجه وخصوصا ان نجاح دي كانت معروفة في البلد بجوزاتها الكتير

طمنتها وقلتلها اني اعرف ادلك جسمها كويس اوي والتدليك هو الحل الوحيد عشان يجري الدم في جسمها

بعد ما خلصت الاكل سحبتها من ايديها ودخلتها في غرفة ابويا عشان السرير اللي فيها عريض يقدر يشيل نجاح وانا جنبها

خلتها تنام علي بطنها وطلعت جنبها علي السرير وانا ببص عليها حسيت انها فحله شديدة مع ظهرها العريض ودراعاتها الضخمة وطيازها اللي زي رفارف السيارات النقل

بدأت ادعك فيها وبكل قوة اضغط علي ضهرها بس حاسس اني مش مأثر فيها وان كل اللي بعمله مع جسمها لا شيء

مكنش في اي تفاعل كأنها بتقولي انا مش حاسه ان في راجل بيدلك  جسمي ودا احرجني جدا

فقررت اني اجبرها علي الاعتراف بيا طلعت فوقها بجسمي كله وقعدت اطلع وانزل علي جسمها

زبي كان محشور بين فلقات طيازها انا كنت خايف انها ترفض بس اللي حصل انها تفاعلت مع الحركة

وبدأت تفك نفسها وترفع وسطها مع حركة زبي وهو نازل يحتك بين فرادي طيازها

رفعت قميص النوم لفوق وبقي عند  راسها وقلعت اللباس وحشرت زبي بين فرادي طيازها

طيظها كانت بتضغط علي زبي وبتعصره كنت حاسس كان عندها عضلات في طيزها بتتحكم بيها

سحبت زبي من طيزها بالعافية وخليتها تتقلب علي بطنها عشان تمص زبي قصص نيك محارم روعة مع نجاح

انا كنت معتقد ان زبي هيبقي كبير علي فمها بس لما دخلته في تمها بلعته بالكامل وكانت هتبلع البيضان معاه

احساس ممتع جدا وزبي دايب في فمها ,الشرموطة كانت خبيرة في مص الزب خلتني اجيبهم في دقيقة

طبعا قعدت تضحك عليا وفاكرة انها انتصرت عليا بس المفاجأة انها لقيت زبي وقف تاني ولا كاني نزلت حاجه

نزلت بين فخادها فضلت الحس في كسها ,كان منزله عسل كتير اوي مغرقه فخادها شربت كل اللي نزل

مسكت زبي و مشيته علي باب كسها ودفعته مره واحدة في الخرم تعبتها في الحركة دي وانا برزع في فخادها و بيضاني تصفق علي طيزها

وبعد ربع ساعة من النيك المتواصل جبت لبني للمره التالته في اليوم دا بس هي كانت لسه موصلتش لشهوتها

بس افتكرت ان الموضوع خلص بس مش دا اللي حصل وهي بتتقلب علي بطنها عشان تقوم من علي السرير

قفشت طيازها ودخلت زبي اللي رجع ووقف زي الحديدة مره تاني بس المره دي اللبوة صرخت من الوجع

نزلت دعك في طيزها لحد ما لقيتها ببترعش بين ايديا وبتجيب شهوتها من كسها وبعد نيكه طويلة جبت اللبن بتاعي للمره الرابعة

نجاح كانت ممددة قدامي من التعب والهيجان وافتكرت اني خلصت بس انا كان لسه في زبي لبن تاني عاوز اطلعه

قلبتها مره تاني عشان افشخ كسها لحد ما خلصت علي كسها و طيزها في الليلة دي نكتها خمس مرات كسحتها الشرموطة كانت ماشية بالعافية تاني يوم

وحتي بعد زواجها من ابويا بقيت تسيبه نايم في الليل وندخل انا وهي الزريبة وانكحها وسط البقر والجاموس مفيش احلي من كدا متعة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *