قصص سكس سادي امي مسترس تضرب ابويا و تنيكه

قصص سكس سادي مسترس امي تضرب و تنيك و ابويا ينضرب و يتناك

قصص سكس سادي محارم مسترس عنيفة لاصحاب القلوب القوية امي الفمدوم تخنث ابويا و تدخلو زبو في طيزو

وانا صغير كنت معتاد علي مشهد طبيعي يحدث كل يوم في البيت وهو اني اشوف امي تضرب ابويا في اي مكان

وعلي عكس بقية جيرانا كنت دايما بلاحظ ان الام هي اللي بتنضرب و بتعاني من عصبية زوجها و ضربه ليها

امي ست بلدي شوية بس جسمها جامد عريضة وقوية جدا اقوي من معظم الرجاله

ولما كانت تتخانق مع ست كانت تسيبيها و تروح تضرب جوزها قدامها وبالفعل كانو بيحاولو يفلتو منها

بس طبعا مشفتش لحد دلوقتي راجل قدر يفلت منها وكلهم كانو ينامو تحتها و ياخدو الطريحة التمام

اول خناقه اشوفها كانت من الست نجاح اللي جنبنا كانت جايبه خروف و ربطته قدام باب العمارة

امي طلعت تتخانق معاها عشان تبعد الخروف عن باب العمارة و نجاح تفهم امي عشان تصبر يوم واحد

بس امي كانت مفتريه و مش بتسمع وراسها والف سيف لازم الخروف يمشي دلوقتي

الست نجاح سابت امي ودخلت وقفلت باب شقتها وطبعا امي اتغاظت من الحركة دي

جابت عمود حديد و كانت هتكسر الباب طلع جوزها عشان يتخانق مكان مراته

امي اول ما شافته ضربته ضربه شديدة في البطن برجلها رقد في الارض شوية

قام من علي الارض و مسك خشبة وبيضرب امي علي دماغها صدت الضربه بدراعها ولا حست وسحبت العصايا منه و ضربته في رجله

وقع في الارض تاني ونزلت امي قعدت عليه

ضربات في البطن و الوجه و علي الطياز في قلب الشارع بالعصايا و بالشبشب وبكل حاجه ممكن تطولها ايديها

وجابت حبل غسيل من بيت نجاح وكتفت جوزها قدامها و ربطته في العمود جنب الخروف ومفيش حد فكر يقرب منها بعد اللي شافه بيحصل في الراجل المربوط زي العجل

قلعت جوز نجاح الهدوم كلها و مسكت الكلسون بتاعه و حطته علي دماغه و جابت سكينة و دبحت الخروف جنب الراجل

كانها بتهدد نجاح انها لو عملت معاها حاجه تاني المره الجايه هتدبح جوزها بدل الخروف

ولقيت امي قلعت العباية وكانت لابسه كيلوت وسنتيان بس و خلت جوز نجاح يلحس كلوتها الوسخ و يلحس طيازها

قصص سكس سادي امي مسترس تحب تذل ابويا  وتنيكه وتلبسه كيلوتاتها

الكلام دا كله كان بيحصل مع الرجاله بره البيت مفيش راجل يقف قدامها الا و تذله و تنزله علي الارض تحت رجليها

ابويا بقي كان ليه معاملة خاصة كانت لما تزعل منه تمسح بيه الحمام فعلا تخليه ينام في ارض الحمام و يلحسها بلسانه

كنت بحس انه بيخاف منها خوف شديد لما كانت تعلي صوتها وتتخانق معاه كان يتبول علي نفسه من الخوف

لما كبرت وشايف دا كله بيحصل قدامي كنت بفكر في نفسي يا تري بقي بيعملو ايه علي السرير في اوضة النوم

قررت اني اجازف و ادخل اوضة النوم وهما بره و ركبت كاميرات عشان اعرف ايه اللي بيحصل بينهم في الليل

اول ليلة اراقبهم فيها كانت يوم في منتصف الاسبوع عشان كدا مش متوقع اني هلاقي حاجه مثيرة

في الليل دخلو عشان ينامو و انا دخلت غرفتي بسرعة بمجرد ما قفلو باب الغرفة و فتحت الجهاز وشغلته عالكاميرات

اول ما دخلو ابويا يساعد امي تقلع العباية وخدها دخلها الدولاب بعد ما نضفها

 وامي قعدت علي السرير و ابويا قعد تحت رجليها قلعها الشبشب وحطه علي راسه متعة قصص سكس سادي

ومسك رجول امي باسهم و سحب طشط اناء من تحت السرير مليان ماء ونزل فيهم رجليها و قعد يغسلهم ويدلكهم

مسحهم بالفوطة ونضفهم ولبسها الشبشب تاني امي وطت علي الاناء دا و تفت فيه وخلت وابويا نزل يشرب من الميه دي

الميه كانت مليانه وساخة وعرق كانت مقرفه بس ابويا مضطر يسمع كلامها و الا هينضرب و يترن علقه سخنة

قلعت الكيلوت بتاعها وكان غرقان عرق ووساخة من كسها ولبسته لابويا علي راسه عشان يشم فيه طول الليل

وقبل ما ينام خلته يقلع الهدوم بتاعته و لبسته بيبي دول حريمي سكسي مع اني مش بتلبس الحاجات دي

فتقريبا الحاجات الحريمي اوي دي كانت بتبقي مخصصة لابويا يلبسها لامي عشان يسخنها

ابويا طلع من الدولاب زبر صناعي طخين و لبسه لامي علي وسطها وهو راكع علي رجليه زي الكلب تحت رجلها

ونامت امي وجنبها ابويا بس قبل ما ينامو لقيتها دخلت الزبر الصناعي في طيزه ونامو علي كدا

عرفت انها بتحب توسع خرم طيزه عشان تذله و تعرفه انه هو اللي متناك و بياخد في طيزه زي الحريم

وهي حاطه الزبر في طيزو لقيت حاجه صغيرة من قدام عند ابويا بدأت تظهر وبعد تدقيق شديد اكتشفت ان دا زبرو

و لقيته مسكه بصباعين و كانو اكبر منه بردو وطلعو من تحت الكيلوت الحريمي اللي لابسه

ومفيش نص دقيقة وامي بتحرك الزب في طيزه لقيته جابهم علي نفسه

اقل كمية مني ينزلها راجل في الدنيا هما اللي نزلهم ابويا وهو بيتناك من امي ودي كل متعته بعد ما امي خنثته

بس احساس غريب ولع في جسمي وانا بشوف المناظر دي لاول مره ولقيت ظبري المني ينفجر منه زي النافورة

ويوم الخميس كانت ليلو دخلة امي علي ابويا فعلا لانها كانت مدبحة لطيز ابويا شخرمته بكل قوتها

ربطته في السرير و غطت فمه بقماشة و لبست ظبر اتخن من اللي كانت بتحطه في طيزه طول الاسبوع

و نزلت رزع في طيازه ودماغه كانت بتتخبط في خشب السرير و اتجرح في جسمه ووشه

يعني اتخرشم من النيك والضرب والبهدلة وطيزه جابت دم ودي كانت اول مره اعرف ليه ابويا كل يوم جمعة بيبقي متعور ومتجرح ومش قادر يمشي كان بينام اليوم كله تقريبا

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *